منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
ارحب بكل الاعضاء والزوار المحترمين في المنتدى وبمشاركاتكم يكبر المنتدى


منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
 
الرئيسيةيوسف ابوخميسالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج Format Factory 2013 , تنزيل مصنع الصيغ 2013 عربى ، تحميل محول الصوتيات Format Factory
السبت يناير 12, 2013 8:57 pm من طرف admin

» بيان توضيحي من ادارة مجموعة شركات المهندس زياد المناصير
الجمعة أغسطس 10, 2012 2:47 pm من طرف admin

» مسجات رومنسيه طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:55 pm من طرف admin

» مسجات حب وغرام طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:50 pm من طرف admin

» مسجات شوق وحنين تذوب الحجر
الإثنين أبريل 02, 2012 5:44 pm من طرف admin

» عشائر بئر السبع
الأحد أبريل 01, 2012 4:08 am من طرف admin

» بيت الشعر واشياء من الباديه
الأربعاء مارس 28, 2012 9:42 pm من طرف admin

» الجراوين من عشائر الجروان من الحبلان من الجبل من قبيلة عنزة الوائلية العدنانية.
السبت مارس 24, 2012 11:03 pm من طرف admin

» الجــــــــــروان
السبت مارس 24, 2012 10:49 pm من طرف admin

منتدى
اهلا وسهلا بكم في منتداكم المتواضع هذا المنتدى يكبر بهمتكم وجهودكم
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 قصة الساحرة المصرية التى ربطت الأزواج وأفسدت ليالي الدخلة فى إمبابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 723
نقاط : 2336
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/11/2009
العمر : 32
الموقع : منتدى يوسف ابوخميس

مُساهمةموضوع: قصة الساحرة المصرية التى ربطت الأزواج وأفسدت ليالي الدخلة فى إمبابة   الإثنين مارس 08, 2010 1:27 pm

23-01-2010




3 سنوات من العذاب والألم تحملها أكثر من 5 آلاف مواطن بقرية «أتريس» التابعة لمركز إمبابة، ظهر السحر والدجل والشعوذة فجأة وذاع صيت سيدة فى نهاية العقد الرابع من عمرها اشتهرت بالأعمال والربط.

البداية كانت بظهور سيدة تدعى «نادية. ع. ك» بالقرية قادمة من كوم حمادة، وأقامت فى البلدة ونجحت فى اختراق قلب عجوز يقاربها فى العمر لتنسج خيوط مؤامراتها عليه حتى وقع فى شباكها وتزوجها بعدما طلق زوجته أم أولاده التى عاش معها أكثر من ثلاثين عاما، بل ودخل مع أبنائه فى مشاكل عديدة وصلت لأقسام الشرطة بتحريض من الزوجة الجديدة، حاول الأولاد استعادة ثقة أبيهم وإعادته لوالدتهم، لكن الزوجة الجديدة ألقت عليه شباك السحر والدجل مستعينة برجلين من أصدقائها بكوم حمادة اللذين كانا يجلسان برفقتها أوقاتا طويلة فى غياب زوجها، لتنجح الساحرة فى بسط سيطرتها على زوجها وإبعاده تماما عن زوجته الأولى، بل أقنعته ببيع عقاراته وإهداء ثمنها لها.

الدجالة أرادت أن تتخذ من السحر مصدر رزق لها، فبدأت تشيع أن لها قدرات خاصة فى السحر والأعمال، وبدأت تتسلل إلى منازل الأهالى عن طريق النساء، حصلت على قدر كبير من المعلومات عن الأهالى حتى نجحت فى تفريق الزوج عن زوجته والوالد عن ولده والصديق عن صديقه ليفيق أهالى القرية على كارثة ألمت بهم اسمها «نادية».

المال كان هو الوسيلة الوحيدة التى تخمد نيران شرها، وتبارى أهالى القرية فى الإغداق عليها بالأموال لكسب ودها واتقاء شرها، لكنها استغلت خوفهم فتوسعت فى تجارتها الرابحة لكسب مزيد من الأموال، الأمر الذى جعلهم يستغيثون بالشرطة بعدما نجحت فى شل تفكيرهم ليتم إعداد كمين لها والقبض عليها فى عقر دارها برفقة الرجلين اللذين كانا معها وعثر بحوزتها على علبة كبيرة الحجم بها سائل أحمر تبين من التقرير الطبى أنه دم حيض تستعمله فى إيذاء الأهالى، وطبق ألمونيوم به فحم وبخور، كما عثر معها على كيس بلاستيك أبيض اللون به قمصان نوم حريمى وملابس رجالى داخلية تستخدمه «أتر» وعثر رجال الشرطة بحجرتها على مصحف ممزق وملقى على الأرض كانت المتهمة تأمر «الزبون» أن يتوضأ باللبن ثم يمر عليه حتى تنفذ له مطلبه، بالإضافة إلى كميات كبيرة من الشعر الرجالى والحريمى وقطع من القماش صغيرة الحجم، والعديد من الورق داخل أغلفة قماش «حجاب» مكتوب عليها عبارات غير مفهومة» ليتم تحرير المحضر رقم 7861.

«اليوم السابع» انتقلت إلى قرية «أتريس» بحوض القلاو رقم 5 تحديدا وروى الضحايا قصصا تبدو كأنها خيالية، قال السيد الأخرس مبيض محارة إن زوجته داهمها مرض خبيث وحاول علاجها إلا أن محاولاته باءت بالفشل فأقنعه أحد أصدقائه بالذهاب إلى شيخ يعالج بالقرآن، ليفجر له الشيخ المفاجأة، بأن زوجته «مربوطة» بمعرفة ساحرة تدعى نادية وأسرع الزوج إليها متوسلا أن ترحم زوجته فساومته بالمال وأمام رفضه فوجئ بها تمارس أعمال الدجل والشعوذة على طفلته التى لم تتخط الخامسة من عمرها ولم يجد مفرا من أن يدفع للدجالة ما تشاء حتى ترضى عنه، لم تكن هذه القصة حالة فردية وإنما سبقها العديد من القصص التى لا تختلف كثيرا عن سابقتها إلا أن البطولة كانت دائما لـ«نادية» حيث أكد محمد مبيض محارة وابن زوجها أن الخلافات ارتقت بينهما لدرجة أنها توعدته بإفساد فرحته بعروسه، فنجحت فى الحصول على «أتر» منه دون أن يشعر لتحرمه من فرحته يوم زفافه ربطته حتى تنكسر عينه أمام عروسه، واختنق صوت الشاب واستكمل الحديث قائلا، لا يمكن أنسى هذا اليوم العصيب حيث كادت زوجتى أن تلقى بنفسها من شرفة المنزل.

الدجالة نجحت فى ربط أكثر من 200 عريس فى ليلة زفافهم مقابل الحصول على المال، لتتوج نادية خلال شهور «امبراطورة» فى قرية نجحت فى شل حركتها وإحراج رجالها لا سيما ليلة زفافهم.

لمعلوماتك...
â—„3 مليارات جنيه حجم ما ينفقه المصريون على آعمال الشعوذة سنوياً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yousefnever.forumsmusic.com
 
قصة الساحرة المصرية التى ربطت الأزواج وأفسدت ليالي الدخلة فى إمبابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان :: منتدى الاحداث الساخنه-
انتقل الى: