منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
ارحب بكل الاعضاء والزوار المحترمين في المنتدى وبمشاركاتكم يكبر المنتدى


منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
 
الرئيسيةيوسف ابوخميسالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج Format Factory 2013 , تنزيل مصنع الصيغ 2013 عربى ، تحميل محول الصوتيات Format Factory
السبت يناير 12, 2013 8:57 pm من طرف admin

» بيان توضيحي من ادارة مجموعة شركات المهندس زياد المناصير
الجمعة أغسطس 10, 2012 2:47 pm من طرف admin

» مسجات رومنسيه طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:55 pm من طرف admin

» مسجات حب وغرام طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:50 pm من طرف admin

» مسجات شوق وحنين تذوب الحجر
الإثنين أبريل 02, 2012 5:44 pm من طرف admin

» عشائر بئر السبع
الأحد أبريل 01, 2012 4:08 am من طرف admin

» بيت الشعر واشياء من الباديه
الأربعاء مارس 28, 2012 9:42 pm من طرف admin

» الجراوين من عشائر الجروان من الحبلان من الجبل من قبيلة عنزة الوائلية العدنانية.
السبت مارس 24, 2012 11:03 pm من طرف admin

» الجــــــــــروان
السبت مارس 24, 2012 10:49 pm من طرف admin

منتدى
اهلا وسهلا بكم في منتداكم المتواضع هذا المنتدى يكبر بهمتكم وجهودكم
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 صلاة الحاجة - حكمها وكيفية أدائها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 723
نقاط : 2336
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/11/2009
العمر : 32
الموقع : منتدى يوسف ابوخميس

مُساهمةموضوع: صلاة الحاجة - حكمها وكيفية أدائها   الثلاثاء مايو 04, 2010 8:02 pm

أخى الحبيب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صلاة الحوائج إختلف فيها العلماء
وهذه فتوى فيها

السؤال

هل صح عن النبي صلى الله عليه وسلم صلاة تسمى بصلاة الحاجة؟ وإن صحت فكيف يتم أداؤها؟
أجيبونا جزاكم الله خيرا.



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد ورد في سنن الترمذي وابن ماجه وغيرهما من حديث عبد الله بن أبي أوفى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء ثم ليصل ركعتين ثم ليثن على الله وليصل على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ليقل لا إله إلا الله الحليم الكريم سبحان الله رب العرش العظيم الحمد لله رب العالمين أسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر والسلامة من كل إثم لا تدع لي ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين " زاد ابن ماجه في روايته " ثم يسأل الله من أمر الدنيا والآخرة ما شاء فإنه يقدر".

فهذه الصلاة بهذه الصورة سماها أهل العلم صلاة الحاجة.

وقد اختلف أهل العلم في العمل بهذا الحديث بسبب اختلافهم في ثبوته فمنهم من يرى عدم جواز العمل به لعدم ثبوته عنده لأن في سنده فائد بن عبد الرحمن الكوفي الراوي عن عبد الله بن أبي أوفى وهو متروك عندهم. ومنهم من يرى جواز العمل به لأمرين.

1. أن له طرقا وشواهد يتقوى بها. وفائد عندهم يكتب حديثه.

2. أنه في فضائل الأعمال وفضائل الأعمال يعمل فيها بالحديث الضعيف إذا اندرج تحت أصل ثابت ولم يعارض بما هو أصح. وهذا الحاصل هنا . وهذا الرأي أصوب إن شاء الله تعالى وعليه جماعة من العلماء . وأما كيفية أدائها فهي هذه الكيفية المذكورة في الحديث. والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه

وهذا موضوع عن صلاة الحوائج

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

يقول الأستاذ الدكتور أحمد يوسف أستاذ الشريعة بكلية دار العلوم جامعة القاهرة

الدعاء مُخّ العبادة. وقد طلب الله -عز وجل- منا أن ندعوه في كل وقت؛ فهو أقرب إلينا من حبل الوريد، فقال: "وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ" وقال: "قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلاَ دُعَاؤُكُمْ" (الفرقان: 77)، وقال: "ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ" .

والإنسان دائما في حاجة إلى الله -عز وجل- لا يستغني عنه طرفة عين أو دونها، قال الله -تعالى-: "يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمْ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللهِ وَاللهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ" (فاطر: 15). وقد شرع لنا النبي -صلى الله عليه وسلم- صلاة تسمى صلاة الحاجة، وأمر أن يسبقها وضوء مسبغ، وأن يعقبها دعاء كريم شريف؛ فإذا أسبغ المسلم الوضوء، وصلى ركعتين في خشوع، ودعا بهذا الدعاء، مع التأدب بأدب الدعاء من التضرع، والإيقان بالإجابة، وعدم التعجل، وعدم الاعتداء في الدعاء، واختار الأوقات الفاضلة، والأماكن الطاهرة المفضلة، وأطاب طعامه؛ كان جديرا بإجابة دعائه وبتحقيق طلبه، أو إبداله خيرا منه، أو تأجيله إلى الأخرى.


فقد روى الترمذي وابن ماجه عن عبد الله بن أبي أوفى -رضي الله عنهما- قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من كانت له حاجة إلى الله -تعالى- أو إلى أحد من بني آدم؛ فليتوضأ، وليحسن الوضوء، ثم ليصلِّ ركعتين، ثم ليثنِ على الله -عز وجل-، وليصلِّ على النبي -صلى الله عليه وسلم-، ثم ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا همًّا إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها، يا أرحم الراحمين".

والله أعلم

فبإمكانك أخى الفاضل أن تصليها إذا أهمك امر أو كرب فى أى وقت شئت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yousefnever.forumsmusic.com
يونس

avatar

عدد المساهمات : 12
نقاط : 25
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 15/10/2011

مُساهمةموضوع: رد: صلاة الحاجة - حكمها وكيفية أدائها   الجمعة أكتوبر 21, 2011 8:50 am

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلاة الحاجة - حكمها وكيفية أدائها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: