منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
ارحب بكل الاعضاء والزوار المحترمين في المنتدى وبمشاركاتكم يكبر المنتدى


منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان
 
الرئيسيةيوسف ابوخميسالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج Format Factory 2013 , تنزيل مصنع الصيغ 2013 عربى ، تحميل محول الصوتيات Format Factory
السبت يناير 12, 2013 8:57 pm من طرف admin

» بيان توضيحي من ادارة مجموعة شركات المهندس زياد المناصير
الجمعة أغسطس 10, 2012 2:47 pm من طرف admin

» مسجات رومنسيه طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:55 pm من طرف admin

» مسجات حب وغرام طويله
الإثنين أبريل 02, 2012 5:50 pm من طرف admin

» مسجات شوق وحنين تذوب الحجر
الإثنين أبريل 02, 2012 5:44 pm من طرف admin

» عشائر بئر السبع
الأحد أبريل 01, 2012 4:08 am من طرف admin

» بيت الشعر واشياء من الباديه
الأربعاء مارس 28, 2012 9:42 pm من طرف admin

» الجراوين من عشائر الجروان من الحبلان من الجبل من قبيلة عنزة الوائلية العدنانية.
السبت مارس 24, 2012 11:03 pm من طرف admin

» الجــــــــــروان
السبت مارس 24, 2012 10:49 pm من طرف admin

منتدى
اهلا وسهلا بكم في منتداكم المتواضع هذا المنتدى يكبر بهمتكم وجهودكم
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 إنهم يغتالون عروبتنا ، قوميتنا ، وتسامحنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 723
نقاط : 2336
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 24/11/2009
العمر : 32
الموقع : منتدى يوسف ابوخميس

مُساهمةموضوع: إنهم يغتالون عروبتنا ، قوميتنا ، وتسامحنا   الجمعة مارس 05, 2010 5:51 pm

إنهم أصحاب الجلالة والفخامة والسمو ، نعم، قتلوا عروبتنا ، وإغتالوا قوميتنا ، وتفننوا في نشر الفتنة بيننا ، فأصبحنا فئويين ، من مصري إلي سوري إلى مغربي إلى خليجي ، وفقدنا التسامح الديني ،فصرنا هذا مسلم (سني وشيعي )،وذاك مسيحي (كاثوليك وبروتستانت ).
بقليل من التأمل فيما آلت إليه الأمة العربية ، نجد أن خير أمة لم يعد فيها خيرا ، وأمة الحضارة والعلم والدين ، أصبحت أمه ضحكت من جهلها الأمم .
إنتشر الجهل والفقر والعنف ، تركنا أعدائنا الحقيقيين ، وخلقنا من أنفسنا أعداءً لبعضنا البعض ، فالقتل في كل مكان ، ورائحة الموت والخوف والفتنة تنتقل من بلد إلى آخر .
يرجع الفضل في هذا وذاك ، إلى حكّامنا وقادتنا الشرفاء ، ولا مناص من دور للشعوب ، ولكن هل يصلح المحكوم ، وحاكمه فاسد ؟ .
ارتمى أولى الأمر منّا في أحضان ألد أعداءنا ، فتم غزونا سياسياً ، وعسكرياً ، وثقافياً ، ودينياً ، وأحيكت المؤامرات ضد شعوبنا ، منذ إحتلال فلسطين وسم عرفات ، وتطبيع مصر ، وإجتياح بغداد وشنق صدّام ، وإقتتال لبنان .
أصبحنا فريسة لكل شعوب الأرض ، والمشاريع تنصب وتقام فقط في بلاد العرب، فمن كامب ديفيد إلى الكويز ، ومن الشرق الأوسط الكبير إلي الشرق الأوسط الجديد إلى الاتحاد المتوسطي ، وكلها مشاريع إبليسية لا تهدف إلا لتدميرنا ونهب ثرواتنا .
طغا المتعولمين, والعلمويين, والمتأمركين, ,والإنعزاليين وما شابه ذلك ، فماتت معاني القومية ، والعروبة والوحدة ، وماتت معها مكانه كبار الدول ، فأصبحت دويلات خاضعة ، تابعة ، محتلة ، وإن كان شعبها حر .
فتم تحويل نصر أكتوبر المجيد إلى تطبيع علني ، وتمت التضحية بالقدس مقابل سيناء التي لم نستردها إلى الآن ، وتم إجبار الشعب المصري على التطبيع الإقتصادي ، بما تسمي إتفاقية الكويز ، لمصلحة مجموعة من السلطويين وأزلام النظام ، فأفلست مصر إقتصادياً ، وبالتالي إنتشر الجهل والفقر والفساد في كل الميادين ، في بلدٍ كانت من أرقي دول العالم .
أصبح القادة العرب ، لا يستمدون شرعيتهم برضا الشعوب ، وإنما برضا الأمريكان والصهاينة ، وأصبحت الجمهورية مثل المملكة ، فنظام الحكم توريثي ، وكأنها شركات لا دول ، وكأننا خدّام ، لا شعوب .
ماتت الجامعة العربية ، وفقدت بريقها ، فتفرق العرب ، فمصر تعادي قطر وسوريا تعادي مصر ، والجزائر تعادي المغرب ، والسعودية تعادي لبنان ، وليبيا تعادي السعودية ، وحماس تعادي فتح ، ومصر تعادي حماس ، بالإضافة إلى غياب استراتيجية ومنهجية ثابتة تجاه الأمن العربي .
في حين أن أعدائنا ينظمون صفوفهم ، ويوحدوا كلمتهم ، ولم يتخلوا أبداً عن مبادئهم وأحلامهم ، فمازالت إسرائيل ” هي إسرائيل من النيل إلى الفرات ” ، تحتل سماءنا ومياهنا وأراضينا ، كما تصول في القارة السوداء يميناً ويساراً ، لتنصب قواعد الصواريخ التي تطال كل شبراً في أراضينا ، في حين أننا نصدر لها بضائعنا بأقل الأسعار ، وبدون ضرائب جمركية.
ومازالت أمريكا تنهب نفط العراق ، وتخطط لنفط السودان ، فقتلوا صدّام ، وقريباً البشير ، وأصبحت عقيدة المقاومة خطأ جسيم نحاكم عليه بالعزل والحصار والإعدام ، وصار المعارض للظلم ، بمثابة الخارج على ولي الأمر ، وحلت علينا سياسة الإستلام والخضوع والرضا بالظلم ، بل والتصفيق له .
وفى النهاية لا يسعني إلا أن أقول :
” اللهم اضرب الظالمين بالظالمين ، وأخرجنا من بينهم سالمين ”
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://yousefnever.forumsmusic.com
 
إنهم يغتالون عروبتنا ، قوميتنا ، وتسامحنا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يوسف ابوخميس الجروان للخمايسه وابناء قبائل وعشائر الجروان :: منتدى عروبتنا-
انتقل الى: